كتاب اقدس

بند (۱٥۱-۱٦٠)

۱٥۱ كتب عليكم تجديد اسباب البيت بعد انقضآء تسع عشرة سنة كذلك قضى الامر من لدن عليم خبير. انّه اراد تلطيفكم وما عندكم اتّقوا الله ولا تكوننّ من الغافلين. والّذى لم يستطع عفا الله عنه انّه لهو الغفور الكريم. E
۱٥۲ اغسلوا ارجلكم كلّ يوم فى الصّيف وفى الشّتآء كلّ ثلثة ايّام مرّة واحدة. ٩٠ E
۱٥۳ ومن اغتاظ عليكم قابلوه بالرّفق والّذى زجركم لا تزجروه دعوه بنفسه وتوكّلوا على الله المنتقم العادل القدير. E
۱٥٤ قد منعتم عن الارتقآء الى المنابر من اراد ان يتلو عليكم ايات ربّه فليقعد على الكرسىّ الموضوع على السّرير ويذكر الله ربّه وربّ العالمين. قد احبّ الله جلوسكم على السّرر والكراسىّ لعزّ ما عندكم من حبّ الله ومطلع امره المشرق المنير. E
۱٥٥ حرّم عليكم الميسر والافيون اجتنبوا يا معشر الخلق ولا تكوننّ من المتجاوزين. ايّاكم ان تستعملوا ما تكسل به هياكلكم ويضرّ ابدانكم انّا ما اردنا لكم الاّ ما ينفعكم يشهد بذلك كلّ الاشيآء لو انتم تسمعون. ٩۱ E
۱٥٦ اذا دعيتم الى الولآئم والعزآئم اجيبوا بالفرح والانبساط والّذى وفى بالوعد انّه امن من الوعيد. هذا يوم فيه فصّل كلّ امر حكيم. E
۱٥٧ قد ظهر سرّ التّنكيس لرمز الرّئيس طوبى لمن ايّده الله على الاقرار بالسّتّة الّتى ارتفعت بهذه الالف القآئمة الا انّه من المخلصين. كم من ناسك اعرض وكم من تارك اقبل وقال لك الحمد يا مقصود العالمين. انّ الامر بيد الله يعطى من يشآء ما يشآء ويمنع عمّن يشآء ما اراد يعلم خافية القلوب وما يتحرّك به اعين اللاّمزين. ٩۲ كم من غافل اقبل بالخلوص اقعدناه على سرير القبول وكم من عاقل رجعناه الى النّار عدلاً من عندنا انّا كنّا حاكمين. انّه لمظهر يفعل الله ما يشآء والمستقرّ على عرش يحكم ما يريد. E
۱٥۸ طوبى لمن وجد عرف المعانى من اثر هذا القلم الّذى اذا تحرّك فاحت نسمة الله فيما سواه واذا توقّف ظهرت كينونة الاطمينان فى الامكان تعالى الرّحمن مظهر هذا الفضل العظيم. قل بما حمل الظّلم ظهر العدل فيما سواه وبما قبل الذّلّة لاح عزّ الله بين العالمين. ٩۳ E
۱٥٩ حرّم عليكم حمل الات الحرب الاّ حين الضّرورة واحلّ لكم لبس الحرير قد رفع الله عنكم حكم الحدّ فى اللّباس واللّحى فضلاً من عنده انّه لهو الامر العليم. اعملوا ما لا تنكره العقول المستقيمة ولا تجعلوا انفسكم ملعب الجاهلين. طوبى لمن تزيّن بطراز الاداب والاخلاق انّه ممّن نصر ربّه بالعمل الواضح المبين. E
۱٦٠ عمّروا ديار الله وبلاده ثمّ اذكروه فيها بترنّمات المقرّبين. انمّا تعمّر القلوب باللّسان كما تعمّر البيوت والدّيار باليد واسباب اخر قد قدّرنا لكلّ شىء سبباً من عندنا تمسّكوا به وتوكّلوا على الحكيم الخبير. ٩٤ E